فيما تُعتبر طرازات دينالي وV بمثابة الفئات الفاخرة من GMC وكاديلاك، أصبحت بويك تتمتع بعلامة تجارية رديفة تعبر عن الفئات الأفخم من سياراتها وتحمل تسمية أفونير.

فـ بويك، التي تُعتبر ثاني أكثر العلامات التجارية  فخامةً من جنرال موتورز بعد كاديلاك، والتي كانت تتمتع بمكانة محترمة جداً في أسواقنا قبل أن يقرر الصانع الأمريكي سحبها من المنطقة وحصر تسويقها في سوقي الولايات المتحدة الأمريكية والصين، أعلنت عن تأسيس علامة تجارية رديفة فاخرة تعبر عن أقصى درجات الفخامة التي يمكن أن تتوفر على سيارة تحمل شعار بويك.

وعلى العكس من دينالي لدى GMC التي يمكن أن يصل سعر بعض طرازاتها إلى حدود الـ 70,000 دولار أمريكي، فإنّ أفونير لن تذهب بعيداً في هذا المجال، بل ستبقى على مسافة من سيارات كاديلاك التي ستبقى كما كانت دوماُ أكثر سيارات جنرال موتورز فخامةً. وفي نفس السياق المختلف عن دينالي فإنّ بويك ستكون إنتقائية، فيما يتعلق بطرازاتها التي ستنال عناية أفونير على العكس من العلامة الفاخرة من GMC التي كان انتاجها في البداية حكراُ على طراز يوكون قبل أن تمتد لتشمل كامل مجموعة العلامة التجاري المتخصصة بمركبات الاستخدام المتعدد من جنرال موتورز.

وبالمقارنة مع سيارات V من كاديلاك، ففي الحقيقة لم توفر بويك معلومات عن ما إذا كانت طرازات أفونير ستتمتع بمكونات ميكانيكية تؤمن المزيد من القوة والأداء الرياضي كما يتوفر للفئات ATS V وCTS V من كاديلاك.

وفيما لا تزال أي معلومة إضافية عن أفونير أسيرة للتكهنات أوالتصريحات العامة، فإننا لا نملك ما نؤكده عن أفونير سوى الشعار الذي يمكنكم أن تشاهدوه في الصورة المرفقة، ولكن هذا الأمر لن يستمر طويلاً وذلك لأن وبحسب تصريح أحد كبار أصحاب القرار لدى جنرال موتورز فإنّ بويك ستوفر خلال الأشهر الـ 18 القادمة ثلاثة طرازات تحمل علامة أفونير الفاخرة.