لا يخفى على أي متابع للسيارات وخاصة ممن يهوى لاند روفر وطرازها الأسطوري ديفندر، بأن هذا الأخير يجري تحضير بديلة له أخيراً بعد أن خدم لمدة 67 عاماً على خطوط الإنتاج منذ طرحه أولاً في العام 1948 ولغاية العام المنصرم.

غير أن الجديد هو قطع البريطانية لمرحلة جيدة على صعيد عمليات التطوير، إذ أكد رئيس جاكوار لاند روفر الدكتور رالف سبيث بأنه قاد إلى الآن عدة نماذج اختبارية من ديفندر المستقبل وذلك بجانب تأكيده على انتهاء أعمال التصميم كلياً وإشارته إلى أن خطوط ديفندر القادمة ستكون مذهلة حسب زعمه.

وسيجري بناء الجيل الجديد من أسطورة الأدغال بالاعتماد على قاعدة العجلات المصنوعة من الألومنيوم والتي تستخدمها كل من رانج روفر ورانج روفر سبورت وديسكفري الجديدة التي تم الكشف مؤخراً عنها خلال معرض باريس الجاري. ولا تتشارك هذه القاعدة في مكوناتها مع تلك المخصصة للطرازات الصغيرة مثل رانج روفر إيفوك ولاند روفر ديسكفري سبورت.

وأكد رالف سبيث بأن أداء ديفندر الجديدة سيكون مختلف عن شقيقاتها اللواتي تتشاركن نفس قاعدة العجلات، فهذا الطراز مخصص للخوض وسط أصعب التضاريس أكثر من أي شيء آخر، أي أنه على النقيض من رانج روفر وديسكفري سبورت رغم قدراتهما الكبيرة في الطرقات الوعرة.

ومن المؤكد بأن ديفندر ما هي إلا أيقونة قائمة بحد ذاتها في عالم السيارات، وعليه ليس من السهل تطوير بديلة لها والتي من المنتظر أن تظهر في العام 2018 لتصل إلى الأسواق في نفس العام على أن تُسوق كطراز 2019.