في الوقت الذي لا نزال ننتظر فيه صدور تأكيد رسمي من مازيراتي عن أنّ السيارة الرياضية الفائقة القائمة على أساسات فيراري لافيراري قد نالت موافقة أصحاب القرار الأول في مودينا، أكّدت مصادر داخل الشركة بأنّ مشروع إنتاج السيارة قد نال الضوء الأخضر.

والسيارة المرتقبة، التي ستأتي لتعلب نفس الدور الذي لعبته MC 12 التي كانت تقوم على أساسات طراز أنزو الشهير، ستكون محدودة الإنتاج أكثر من لا فيراري. ورغم أنّ مكوناتها الميكانيكية ستكون مطابقة لرياضية مارانيللو الخارقة، إلا أنها ستتمتع بتصميم خارجي مختلف بشكلٍ كامل.

وفيما لا يزال من المستحيل معرفة شكل السيارة من الآن، عمد مصمم السيارات أندريا أورتيلي إلى توفير رسوم تُظهر وجهة نظره لما سيبدو شكل السيارة عليه عندما ستخرج من خطوط إنتاج الشركة، وفي الحقيقة فإنّ الشكل الذي يتوقعه أورتيلي للسيارة يُعتبر بغاية الجاذبية.

على صعيد الأبعاد، تحافظ مازيراتي على نفس ما يتوفر لـ لافيراري ولكن مع السمات التصميمية التي تعود لعلامة الرمح الثلاثي، فالمقدمة على سبيل المثال تحاكي بشكلٍ كبير ما ظهر على مقدمة طراز ألفيري الاختباري ولكن مع حجم يقترب من حجم مقدمة لافيراري ذات شبكة التهوية الواسعة جداً بالنسبة لسيارة رياضية فائقة.

عند الجوانب، فإنّ الطريقة التي توقع فيها أورتيلي التصميم في هذا القسم من السيارة تحاكي ما يتوفر لسيارات السباق مع عجلات ضخمة وتنانير جانبية مصمّمة بشكلٍ يمرر الهواء نحو المحرك المثبّت بوضعية وسطية والمؤلف من 12 أسطوانة، أما في الخلف فتتزين مؤخرة السيارة بخط طويل من مصابيح التوقف الـ LED، نظام عادم مزدوج ومصابيح ضباب خلفية شبيهة بما يتوفر لسيارات سباق الفورمولا واحد.