أعلنت أودي عن إيقافها لتصنيع طراز R8 e ترون بسبب نتائجه المخيبة وللغاية، إذ لم تنجح ومنذ إطلاقه وحتى اليوم سوى في بيع أقل من 100 وحدة منه!

فهذه السوبر رياضية الكهربائية بالكامل، وإن كانت أكثر من مثيرة عندما ظهرت بحلتها الاختبارية قبل ستة أعوام، إلا أنه وبعيد الكشف عنها في معرض جنيف من العام 2015 وحتى اليوم، لم تكن مثيرة بما يكفي لجذب إلا عدد قليل جداً من العملاء.

فمن الواضح بأن الشريحة الأكبر من الناس ما زالت غير متقبلة لفكرة السيارات الكهربائية بالكامل، فما بالكم مع سوبر رياضية كهربائية وبسعر يصل إلى مليون يورو؟! لا شك بأن كل ذلك كان أكثر من كافٍ لعزوف العملاء عن طراز R8 e ترون.

ويستمد هذا الطراز حركته من محركين كهربائيين مثبتين على المحور الخلفي، ويعملان على توليد قوة إجمالية بواقع 456 حصاناً مع 920 نيوتن متر من العزم. هذه الأرقام كافية لنقل الكهربائية الخلفية الاندفاع من 0 إلى 100 كلم في غضون 3.9 ثانية ومن ثم الوصول بها إلى سرعة قصوى محددة عند 250 كلم/س.

إذاً يتعين علينا الآن توديع أودي R8 e ترون كإحدى أول السيارات الرياضية الكهربائية في العالم، ولا شك بأن كل عميل اقتنى نسخة منها سيكون مميزاً على مستوى العالم كون إنتاجها لم يصل حتى إلى 100 وحدة. لذا من المتوقع أن تصبح مرغوبة بشدة في المستقبل شريطة أن تغزو السيارات الكهربائية طرقات العالم.