بعد أن تداول الموضوع أكثر من مرة في سائل الإعلام، كشفت ماكلارين أن محادثات مع عملاق الصناعات الالكترونية الأمريكية آبل بشأن عقد شراكة إلا أنهم لم يتوصلوا لأي اتفاق.

وخلال شهر سبتمبر من العام الحالي، أصيب عالم صناعة السيارات بصدمة من جراء الإعلان عن أن آبل بصدد الاستحواذ على ماكلارين الامر الذي كان من شأنه أن يغير مشروع إنتاج سيارة آبل وتحويلها إلى سيارة رياضية.

ولكن خلال حديث له مع وكالة الأنباء رويترز، قال مايك فلويت رئيس ماكلارين التنفيذي بأن الاجتماعات التي تمت على طاولة المحادثات لم تسفر عن أي نتيجة عملية.

"لم يكن هناك أي عرض من قبل آبل، فقد قاموا بزيارتنا وتحادثنا في الموضوع وعن المشاريع التي يعدون لها، إلا أنهم لم يقدموا أي عرض" أكد المسؤول الرفيع المستولى لدى ماكلارين.

ومن جهة أخرى قال فلويت أن الشركة تلقت الكثير من العروض ومن جهات مختلفة ترغب بالاستحواذ على ماكلارين إلا أن كل تلك العروض رفضت من قبلهم.

ورغم أن ماكلارين أوتوموتيف بدأت بإنتاج السيارات المخصصة للطرقات منذ العام 2011 فقط، إلا أنها تضم اليوم مجموعة من |أفضل السيارات الرياضية في العالم كما أنها تعتبر نفسها منافساً مباشراً لـ فيراري ولامبورغيني، كما أن التقارير تشير إلى أن الشركة تبلغ قيمتها حالياً ما بين 1.3 و1.95 مليار دولار أمريكي لذا فإنه من غير المستبعد أن تثير شهية الشركات الكبرى.