رغم أنّ  بورشه لا تزال تعمل على إعادة إطلاق فئات طراز 911 بالحلة الجديدة للجيل الحالي، إلا أنّ الصانع الألماني بدأ بالعمل على الجيل المقبل من أشهر سياراته الذي من المتوقع أن يبصر النور اما خلال العام 2018 أو 2019.

فاستناداً لمجلة كار أند درايفر الشهيرة، فإنه رغم عرض الفئة 911 RSR المخصصة للسباقات بمحرك مثبت بوضعية وسطية، إلا أنّ الجيل القادم من 911 سيحافظ على تركيبته المميزة التي تقوم على محرك مثبت بوضعية خلفية، ولكن بالمقابل فإنّ هناك احتمال بأن يكون المحرك مائلاً بنسبة طفيفة نحو الأمام كي يتم تعزيز التوزيع المثالي للوزن.

ولعل السبب الرئيسي لرغبة بورشه بالمحافظة على تركيبة المحرك الخلفي هو لأن سيارات 911 هي سيارات رياضية تسمح لمالكيها بأن يصطحبوا معهم راكبين إضافيين على المقاعد الخلفية، وذلك بعكس مالكي الطرازات الرياضية المزوّدة بمحرك وسطي الوضعية يجعل من المستحيل أن يتم إضافة مقاعد خلفية في السيارة.

وفي سياقٍ آخر ولكن متصل، فإنه لا يوجد أي معلومات تفيد بأنّ تغييرات ميكانيكية جذرية سيتم تنفيذها على السيارة، إلا أنّ التقارير تشير إلى زيادة في حجم السيارة على صعيد العرض خاصةً في القسم الأمامي، وبطبيعة الحال فإنّ الفئات المجهزة بنظام دفع خلفي ستبقى متوفرة إلى جانب الفئات المجهزة بنظام دفع رباعي.

ولعله من المفرح أن نعلم بأنه ورغم انتقال طرازي بوكستر وكايمان من عالم السيارات المجهزة بمحرك يتألف من ثماني أسطوانات لحساب محرك من أربع أسطوانات، إلا أنّ 911 ستحافظ هنا على تقاليدها التي تفرض بأن يتم تجهيزها بمحرك من ست أسطوانات منبطحة.

وبالإضافة إلى ذلك، سيتم توفير فئة هجينة تتمتع بمدى عملاني يبلغ 53 كلم قبل الاضطرار لإعادة شحن البطاريات بالكهرباء.