بدأت هوندا اليابانية حياتها بعيد الحرب العالمية الثانية كصانعة للدراجات النارية، وسرعان ما أثبتت تفوقها وبراعتها في هذه الصناعة لتصبح وخلال أقل من عقدين أكبر منتجة للدراجات النارية في العالم. هذا النجاح الهائل دفعها لخوض غمار تجربة جديدة لم تكن أقل إثارة من الأولى وذلك مع اقتحام عالم السيارات في العام 1963 عبر شاحنة بيك اب صغيرة باسم T360 كأول مركبة بإنتاج تجاري واسع من هوندا. وسرعان ما ألحقتها بأول سيارة سياحية كانت من فئة الرودستر المكشوفة هي الأيقونة S600.

ودائماً ما كانت هوندا من الشركات التي تفكر خارج الصندوق، لا بل أن الكثيرون يصنفونها على أنها الصانعة اليابانية الأكثر إثارة. ونجحت أخيراً في تحقيق إنجاز تاريخي عبر إنتاجها للسيارة رقم 100 مليون وذلك خلال قرابة نصف قرن من الزمن، وبهذه المناسبة تحديث الرئيس التنفيذي لـ هوندا تاكاهيرو هاشيغو قائلاً: "نشكر الدعم الكبير من عملائنا حول العالم، فـ هوندا استطاعت أن تصل في إنتاجها إلى رقم 100 مليون سيارة".

وتمتلك اليابانية حالياً 34 مصنعاً حول العالم وتُنتج طرازات على درجة كبيرة من الشعبية مثل سيفيك، أكورد في فئة السيدان، بجانب CR-V وHR-V في فئة الكروس أوفر، وطبعاً لا يجب نسيان طرازات هامة أخرى مثل بايلوت، أوديسي وغيرهما.