بعد مرور عشر سنوات على إطلاقها وعرضها ضمن معرض ديترويت الدولي للسيارات، وصل الجيل الحالي من ميتسوبيشي لانسر إلى نهاية الطريق، ولكن هذه النهاية لن تكون له لوحده بل أيضاً لطراز لانسر بشكلٍ عام.

وجاء هذا الخبر على لسان دون سويرجن، نائب الرئيس التنفيذي لدى ميتسوبيشي شمال أمريكا، خلال حديث له مع الإعلام استعداداً لافتتاح معرض ديترويت الدولي للسيارات، إذ قال الرجل بأنّ الشركة ستوقف إنتاج السيارة مع حلول شهر أغسطس المقبل.

وعلى العكس مما قد يظنه البعض، فإنّ القرار الأخير كان قد اتخذ قبل وقتٍ طويل، أي قبل أن تستلم نيسان زمام الأمور لدى ميتسوبيشي، وذلك إثر الانخفاض الكبير في مبيعات السيارة في الولايات المتحدة، والذي قُدرت نسبته بـ 19 بالمئة خلال العام 2016 الماضي.

وبدلاً من تطوير طراز جديد ينتمي إلى فئة السيدان الصغيرة أو المتوسطة الحجم من ميتسوبيشي، فضّلت الشركة تركيز اهتمامها على تطوير وإنتاج طراز ينتمي إلى فئة مركبات الدفع الرباعي المتعددة الاستخدام والتي تتضمن طرازات جديدة من أوتلاندر سبورت ASX.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ ميتسوبيشي تدرس إمكانية توفير منافس لطراز كاشكاي من نيسان، طراز سيحتل موقعه بين أوتلاندر سبورت الذي سيصبح أصغر حجماً وأوتلاندر العادي الذي سيصبح أكبر على أن يبصر النور خلال العام 2018.

وقال سويرجن عن السيارة التي لم تنل أي تسمية حتى الآن بأنها ستتمتع بمحرك مدعّم بجهاز شحن هواء توربو وتقنيات متطورة، كما أكد بأنها أفضل سيارة أنتجتها ميتسوبيشي في تاريخها.