قامت فورد بإرسال حقيبة خاصة تتضمن جميع الخيارات المتوفرة لمالكي طراز GT السوبر رياضي كي تساعدهم على تحديد الشكل النهائي الذي يرغبون بأن تظهر فيه سيارتهم المميزة.

وتسمح هذه الحقيقة للعملاء المقبولين الذين سينالون شرف اقتناء السيارة السوبر رياضية الأمريكية الشهيرة ذات التصميم الرائع والتاريخ الأروع بأن ينفذوا الحلة النهائية لسيارتهم بالشكل الذي يرغبون به، بدءاً من لون الجسم الخارجي، وصولا ً إلى لون ونوعية كساء أصغر تفصيل في مقصورة القيادة. 

وتأتي الحقيقة مصنوعة من نفس نوع ألياف الكربون الذي تصنع منه السيارة والتي تفتح عبر نفس الطريقة التي تفتح بها السيارة السوبر رياضية، علماً أنها تحتوي على ثمانية ألوان جسم خارجي متاحة مع شرائط يمكن نزعها وتركيبها على كل مجسم من المجسمات التي تظهر لون السيارة الخارجي، فضلاً عن عجلات معدنية صغيرة مع ألوان مختلفة بالنسبة لمكابس المكابح وقطع تحتوي على نفس نوعية الأقمشة والجلود التي يمكن استخدامها في السيارة. 

وقال هنري فورد الثالث، المدير التنفيدي العالمي للتسويق في فورد برفورمنس: "تُعتبر الحقيبة الخاصة بـ فورد GT قطعة مهمة جداً تستخدم ضمن عملية الشراء "خاصةً وأنّ هذه الحقيبة تعطي المالك فكرة واضحة عن مدى التميز الذي سيناله عندما يحصل على السيارة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ فورد GT ستأتي مجهزة بمحرك من ست أسطوانات من عائلة ايكوبوست بسعة 3.5 ليتر مع شاحني هواء توربو، وذلك بدلاً من المحرك النموذجي من ثماني أسطوانات بشكل الحرف V الموجود أساساً في معظم سيارات فورد، بما في ذلك طراز GT السابق والغني عن التعريف. أما المحرك الجديد فهو بقوة تتجاوز الـ 600 حصاناً وتنتقل إلى العجلات الخلفية عبر علبة تروس من سبع نسب مثبّتة على المحور الخلفي، وتندفع السيارة بعجلاتها الخلفية بالطبع. وهذا المحرك تحديداً كان في منزلة الفتى المدلل أكثر من غيره أثناء التطوير، فهو بمثابة القلب النابض لـ GT، فقد أعلنت الشركة بأنّ قدرته على الجر ستكون هائلة وبأنّ عزم الدوران سيكون مثيراً للإعجاب، ومن أهم خصائصه نظام محدث للحقن المباشر بهدف تعزيز الأداء والكفاءة، علماً أنه طور انطلاقاً من مخطط النسخة الاختبارية للمحرك دايتونا أيمسا السباقي ذو الأسطوانات الست سعة 3.5 ليتر.