تستعد ماكلارين للكشف عن الجيل الثاني من السلسة السوبر رياضية من سياراتها في السابع من شهر مارس ضمن فعاليات الدورة 87 من معرض جنيف الدولي للسيارات. وسيعمل الطراز الجديد على رفع التوقعات المتعلقة بقدرات السيارات السوبر الرياضية، حيث سيتمتع بأداء كبح خارق يماثل تسارع السيارة.

وستتمكن السيارة السوبر رياضية الجديدة من ماكلارين إلى سرعة 200 كلم/ س خلال 7.8 ثانية، فيما يمكنها إجراء عملية الكبح من هذه السرعة وحتى التوقف التام خلال 4.6 ثانية تقطع خلالها 117 متر، وهي أقل بمقدار ستة أمتار عن المسافة التي يقطعها طراز 650S أثناء الكبح، فيما يعادل تقريبًا أداء طراز ماكلارين P1.

وتحدث كريس غودوين، كبير سائقي الاختبارات لدى ماكلارين: "مثلما نسعى على الدوام إلى توفير تجربة قيادة مذهلة وممتعة لا مثيل لها، والتي تشتهر بها علامتنا التجارية، فإن الطراز الجديد ضمن فئة السوبر رياضية من ماكلارين سيجعل من القيادة كل يوم تجربة أكثر روعة. ويعد الأداء الفائق والقدرات الديناميكية التي يتمتع بها الطراز الجديد نتيجة للاختبارات القاسية والصعبة التي وضعت فيها السيارة للارتقاء بأدائها إلى أقصى الحدود، ما يمنحها المواصفات والمزايا التي تجعلها سيارة السوبر رياضية الأكثر كمالًا بين أقرانها". كما أطلقت ماكلارين أوتوموتيف مقطع فيديو قصير يظهر أداء السيارة خلال اختبار ديناميكي، أثناء قيادة كريس غودوين لها.

وكان العمل على تطوير أداء المكابح الاستثنائي في الجيل الثاني من فئة السوبر رياضية من ماكلارين قد جرى ضمن أقسى برنامج تطوير تقني وديناميكي تنفذه ماكلارين أوتوموتيف على الإطلاق. وقد استخدم سرج مكابح أخف وزنًا وأكثر قساوة، مع أقراص كبح من الكربون سيراميك ضمن التصميم القياسي، أما دواسة الكبح المحسنة والمطورة فتمنح السائق استجابة لحظية مع أداء الإطارات الفريد.

ومن خلال التعاون الوثيق مع بيريللي، عمل مهندسو ماكلارين على تطوير إطارات بيريللي P زيرو كورسا خاصة بالجيل الثاني من السلسة السوبر رياضية، والتي تدعم التحسن الذي يصل إلى 6 بالمائة في القبض الميكانيكي مقارنة بطراز ماكلارين 650S. وتعد إطارات كورسا واحدة من مجموعة الإطارات التي طورتها بيريللي خصيصًا للسلسة الجديدة من ماكلارين، وجميعها تمنح السائق تجربة قيادة لا مثيل لها، وتضمن مستويات فائقة من أداء الكبح.