نجحت فيات بشكل باهر في إحيائها لأحد أهم طرازاتها التاريخية، ألا وهو 500 الصغير المدلل. ومنذ تقديمه في العام 2007 وإلى اليوم، وهي تحصد ثمار نجاح هذا الطراز.

ولكن ومع مرور 10 سنوات، بدأ بريقه يخفت شيئاً فشيئاً إلى أن أصبح بحاجة ماسة إلى التغيير أكثر من التجديد كما كانت تحرص الإيطالية من قبل. لذا انتقلت إلى العمل الجاد بالتحضير إلى بديلته والتي تؤكد المصادر بأنها ستحافظ على خطوطها التي تحاكي الماضي ولكن بطريقة أكثر عصرية مع رفع سوية العملانية والتقنيات فيها.

ولن تبصر 500 الجديدة كلياً النور قبل العام 2019 حسب الأنباء، كما أنها ستأتي بتقنيات نصف هجينة لخفض استهلاك الوقود وانبعاث الغازات فيها. وفضل فيات اختيار هذه التقنيات عوضاً عن الهجينة الكاملة خفضاً لتكاليف التطوير ولثمن الطراز في الأسواق.

ولكن ماذا يعني نصف هجين؟ هو نظام يتألف من محرك وقود وآخر كهربائي على أن يعتمد على محرك الوقود بشكل دائم في دفع السيارة، فلا وجود لمرحلة يعمل بها محرك الكهرباء لوحده فقط كما في السيارات الهجينة الأخرى. وتكمن وظيفة محرك الكهرباء في مساعدة نظيره التقليدي والذي يستفيد في الوقت نفسه من نظام كهربائي بشدة 48 فولت يمد الكثير من أجزاء السيارة وحتى المحرك بالطاقة.

ورغم عدم اعتماد نظام هجين بالكامل بغية الحد من التكاليف والثمن، إلا أن سعر 500 القادمة سيكون أعلى من الراهنة، على أن تكون الأولى أكثر سرعةً وأقل استهلاكاً بفارق ملموس من الأولى.