ألمحت مصادر تعمل لدى الصانع الصيني GAC بأنّ تسمية العلامة التجارية الرديفة والفاخرة ترامبشي قد تتغير عندما سيتم إطلاقها في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية. 

فخلال حديث له مع وكالة رويتر للأنباء قال أحد كبار المسؤولين التنفيذيين لدى الشركة الصينية بأنّ علامة ترامبشي التجارية نالت نصيباً كبيراً من السخرية خلال معرض ديترويت للسيارات كونها تحتوي على كلمة ترامب ضمن تسميتها.

وتابع المسؤول الصيني حديثه مؤكداً بأنّ شركته ابتكرت تسمية ترامبشي من خلال الدمج بين عبارة ترامب التي تمثل الأفضل وبين عبارة "شي" التي تشير إلى الأحرف الأولى لكلمة الصين بالإنكليزية.

ومن جهته وفي معرض شنغهاي للسيارات، قال فيند زينغيا رئيس مجموعة GAC: "انها مجرد صدفة، فنحن لم نكن نملك أي فكرة على أنه سينتخب رئيساً" قال الرجل وأضاف: "في البداية لم نفكر بالأمر بتاتاً، لماذا علينا أن نغير الاسم؟ انه الرئيس الذي إختاره الشعب الأمريكي، وهنا فإنّ التشابه بين اسمه واسم علامتنا التجارية يجب أن يكون أمر إيجابي، أليس كذلك؟ ولكن في الولايات المتحدة فإنّ مستوى المعارضة التي يواجهها الرئيس الأمريكي هو مستوى عالي" وبذلك أشار زينغيا إلى أنه وبسبب الخوف من أن يعدل العملاء عن شراء السيارة بسبب هذا الأمر فإنّ التسمية قد تتغير.

على كل حال، فإنه من المتوقع أن تُطلق GAC علامة ترامبشي، أو أي تسمية أخرى لها في الولايات المتحدة الأمريكية، خلال العام 2019.