رغم القفزة الهائلة التي قفزتها كيا في السنوات العشر الأخيرة وارتفاع مبيعاتها بصورة كبيرة، بفضل التطور المذهل الذي طرأ على طرازاتها من تصميم، شخصية، اعتمادية، عملانية، سعر منافس، تنوع كبير وغير ذلك. إلا أنها لم تنجح في ترك أي انطباع في فئة السيارات الرياضية أو ممتعة الأداء أو حتى الكوبيه.

ولا شك بأنها تعول كثيراً على طراز ستنغر القادم قريباً إلى الأسواق، غير أن الأخيرة نفسها أجبرتها على سحب البساط من تحت إطارات الكوبيه الوحيدة لديها على خطوط الإنتاج، أي سيراتو كوب.

فعلى النقيض من السيدان سيراتو، التي تحقق مبيعات كبيرة في الكثير من أسواق كيا، لم تنجح شقيقتها الكوبيه التي تحمل اسماً إضافياً هو كوب، في جذب سوى عدد ضئيل للغاية من العملاء وفي معظم الأسواق.

لذا أعلنت كيا عن التوقف كلياً عن الترويج لـ سيراتو كوب في الأسواق الأمريكية حسب الأنباء الواردة مؤخراً، على أن تبقى في المبيعات ريثما ينفذ مخزونها بسبب الضعف الهائل في إقبال العملاء عليها.

هذا بالنسبة إلى الأسواق الأمريكية؟ ماذا عن العالمية؟ لا يوجد أي تأكيدات رسمية بعد مع توقعنا بحذو بقية الأسواق حذو الأمريكية.