تّمكن صانع السيارات الصيني جيلي من الفوز باتفاقية شراء بروتون من مالكتها الحالية DRB هيكوم، متفوقاً بذلك على مجموعة PSA التي كانت تطمح لتحقيق نفس الامر.

واستناداً لوكالة رويترز فإن شركة جيلي القابضة  التي تمتلك أيضاً كل من جيلي أوتوموتيف، لينك أند كو وفولفو، ستشتري ما نسبته 49 بالمئة من بروتون التي بدورها تمتلك لوتس.

ومن بين الشركات الأخرى التي كانت مرشحة لشراء بروتون نذكر مجموعة PSA (بيجو سيتروان) وكل من رينو وسوزوكي.

وحالياً تقوم بروتون بوضع شعار علامتها التجارية على سيارات من إنتاج صانعين أخرين بهدف بيعها في السوق المحلي ولكنها تواجه بذلك بعض المشاكل التي تتعلق بالجودة، وتمتلك بروتون أيضاً مصنعين في ماليزيا مع قدرة على إنتاج 400,000 سيارة، علماً أن هذين المصنعين يعملان بأقل من قدرتهما الإنتاجية الفعلية.

وتشكل عملية شراء جيلي لـ بروتون فرصة كي تتمكن الاخيرة من تعزيز حضورها العالمي ما وراء البحار ومساعدتها على تعويض خسائرها عبر توفير تقنيات من إنتاجها لعدد من الشركات الاخرى وجعل العلامة التجارية الماليزية منافسة في الاسواق التي تعتمد على مقود مثبت في يمين المقصورة بما فيها أسواق ماليزيا، المملكة المتحدة، الهند وأستراليا.