من المعروف جيداً لأي متابع لعالم السيارات بأن فئة السيدان لا تمر بأفضل أيامها، غير أنه ومع ذلك يتفاوت مقدار ركود هذه الفئة حسب الشركات المصنعة.

فالطرازات اليابانية مثل تويوتا كورولا وكامري أو هوندا سيفيك وأكورد، ما زالت تحظى بحضور جيد للغاية في الكثير من الأسواق ولو بدرجة أقل من الماضي بسبب انفجار فئة الكروس أوفر وتهافت العملاء عليها من كل حدب وصوب. وحتى الأسماء الكورية والألمانية تمضي بخطوات أكثر من مقبولة في فئة السيدان...

غير أن الحال نفسه لا ينطبق أبداً على الشركات الأمريكية وخاصة في أسواقها المحلية أي الولايات المتحدة وكندا، فهبوط مبيعات طرازات السيدان الأمريكية مخيف، لا بل مرعب، والتركيز كله منصب على الكروس أوفر/الـ SUV وشاحنات البيك أب.

ولعوامل عديدة، بدأت بنات العم سام بالانسحاب تدريجياً من هذه الفئة، غير أن فورد وبشكل قد يكون محزناً أكثر منه مفاجئً، أعلنت رسمياً عن قتلها لكافة طرازات السيدان منها في الأسواق الأمريكية الشمالية. ففي تصريح صادر عن العلامة الزرقاء البيضاوية، جرى الإعلان عن توقف الاستثمارات نهائياً في تطوير أي جيل جديد من فئة السيدان، أي أن أسماء مثل فيوجن وتوروس ستنتهي حياتها خلال السنوات القليلة القادمة مع توقف إنتاج الأجيال الراهنة.

وعملياً، وباستثناء طراز فوكس وفييستا بدرجة أقل، ستصبح فورد علامة شبه متخصصة بطرازات الكروس أوفر والبيك أب عالمياً. وإن كانت الأخيرة مدرة للأرباح أكثر وتتماشى مع توجهات الأسواق العالمية، إلا أن ذلك لا يعتبر بمثابة المؤشر الجيد لشركة عملاقة اعتادت أن تكون ولعقود من بين أبرز اللاعبين وأقوى الأسماء في ساحة عالم السيارات.

 

قد ترغب في قراءة: فورد فييستا الجديدة: اكتشف أين الاختلاف!!

قد ترغب في قراءة: هل بدأت نهاية فئة السيدان؟!