يجب أن تكون عالمي التكوين لتصل إلى العالمية، هذا هو مبدأ مجموعة هيونداي – كيا الكورية العملاقة لصناعة السيارات والتي تضم في كوادرها العديد من الأسماء اللامعة في عالم السيارات، ومن أشهرهم كان الألماني بيتر شراير الذي ترأس قسم التصميم في كيا ومن ثم في كامل المجموعة ونجح خلال أكثر من عقد من الزمان في تغيير صورة طرازات المجموعة الكورية كلياً... وطبعاً نحو الأفضل!

غير أن شراير الاسم الشهير في هيونداي سيترك منصبه أخيراً ليصبح بمثابة استشاري تصميم ليحل مكانه البلجيكي لوك دونكيرولك وليصبح بالتالي رئيس قسم التصميم في مجموعة هيونداي – كيا بعد أن ترأس قسم التصميم في علامة جينيسس.

عمل لوك دونكيرولك منذ بداية التسعينيات ضمن مجموعة فولكس فاغن، حيث تدرج وانضم إلى العلامات المنضوية تحت مظلتها ليبدع طرازات مثل لامبورغيني مورشيالاغو وغاياردو وطرازات مميزة مثل الجيل الأول من سكودا فابيا وبنتلي فلاينغ سبير وغير ذلك الكثير.

وجاءت هذه التغييرات في ظل صعود اسم شونغ ايوي سن الذي أصبح نائياً للرئيس التنفيذي، علماً بأنه ابن رئيس مجلس إدارة مجموعة هيونداي - كيا شونغ مونغ كو، وبالتالي حفيد مؤسس هيونداي شونغ جو يونغ، ويعتبر أيضاً مرشحاً فوق العادة لتولي إدارة مجلس الإدارة خلال السنوات القليلة القادمة.