لا تمر ديترويت بأفضل أوقاتها على الإطلاق، فصناعة السيارات الأمريكية التقليدية تعاني الكثير من المشاكل منذ سنوات بطريقة دفعت معظم العلامات إلى التفكير بتوجه بشكل حصري نحو الفئات الرابحة مثل الكروس أوفر والبيك أب والانسحاب من بقية الفئات وتركها للأسيويين والأوروبيين.

غير أنه وبالمقابل، تعيش الأسماء القادمة من الغرب الأمريكي حكاية مختلفة مثل تيسلا التي تحقق النجاح تلو الآخر وتقنع بأداء طرازاتها وصورتها التي ترسم مستقبل صناعة السيارات متسلحة بالكهرباء والتقنيات المبتكرة كالقيادة الذاتية والتفكير خارج الصندوق.

اسم آخر لمع خلال معرض لوس أنجلوس شهر نوفمبر الفائت هو ريفيان الذي عرض طرازين كهربائيينـ أحدهما بيك أب والثاني SUV، يسيران عبر الكهرباء لمسافة تزيد عن 400 ميل في الشحنة (640 كلم) مع تصاميم سوبر مبتكرة وأداء مثير للغاية فوق شتى أنواع الطرقات.

شركة كـ ريفيان لم تجد أي صعوبة تذكر في جلب شهية المستثمرين نحوها ومن بينهم كانت أمازون التي تعتبر من بين أكبر شركات العالم ما لم تكن الأكبر على الإطلاق فيما يتعلق بالأرباح والعوائد. وستضخ عملاقة التجارة الإلكترونية استثمارات بقية 700 مليون دولار في ريفيان التي رحبت بشدة بشريكها الجديدة وذلك في الوقت نفسه الذي أكدت على استمرارها كاسم مستقل مدعوم من بعض الشركاء مع استثمارات وصلت إلى 2 مليار دولار حسب بعض التقارير الصادرة من رويتر.

تقارير أخرى من أوتونيوز أكدت على أن جنرال موتورز تضع عينها بشكل جدي على ريفيان لشراء أسهم فيها، الأمر الذي قد يحدث مستقبلاً على الأرجح.