قلما نسمع هذه الأيام عن سيارة إيطالية جديدة، فمجموعة FCA أو فيات كرايسلر المالكة لمعظم العلامات لا يمكن وصفها بالنشيطة أبداً فيما يتعلق بطرح طرازات جديدة. وعليه أي طراز قادم يتم العمل عليه من المفترض أن نسمع عنه قبل مدة جيدة...

غير أن التقارير الصادرة مؤخراً تشير إلى تحضير ألفا روميو لطراز من فئة الكروس أوفر الصغيرة أو المدمجة على أن يتم الكشف عنه سريعاً جداً وتحديداً في معرض جنيف بعد أيام. وبالطبع، أعلنت الإيطالية منذ مدة عن عزمها على طرح طراز مماثل في السنوات القليلة القادمة، غير أن كل ما شاهدناه منذ ذلك الحين إلى اليوم كان مجرد خطط دون أي صور تجسسية أو أنباء عن وصول عمليات التطوير إلى مراحل متقدمة.

وبالتالي وفي حال صدقت هذه التقارير فمن المؤكد بأن ألفا روميو ستكون قد فاجأت الجميع، وبالطبع نحن نحب هذا النوع من المفاجآت رغم عدم تفاؤلنا للغاية... وبالمقابل، لا يوجد عملياً ما يمنع الإيطالية من تقديم طراز كروس أوفر صغير الحجم ضمن فترة قياسية، إذ تمتلك قاعدة العجلات غريجيو المستخدمة في طرازي جوليا وستلفيو والتي تتمتع بمرونة جيدة تسمح بتقليص أبعادها للاستخدام في طراز مدمج، وذلك إلى جانب دعمها أساسياً لنظام دفع خلفي مع إمكانية توفير نظام دفع رباعي بالإضافة إلى امتلاك المحركات وعلب التروس اللازمة.

على جانب آخر، تدور الأنباء أيضاً عن استعارة كافة المكونات الميكانيكية من طرازي جيب رينغيد وفيات 500X، خاصة وأنهما مدمجي الحجم بالأساس والاعتماد على هذه المكونات سيكون بمثابة الخطوة السهلة ولكن غير المحبب كون قاعدة غريجيو ستضمن أداءً يلائم باسم ألفا روميو.

أيام القليلة القادمة وحدها ستثبت مدى صحة هذه الأنباء من عدمها ومدى استعداد الإيطالية لمنافسة أسماء مثل BMW X1، مرسيدس GLA وأودي Q3.