عقد من الزمن كان مدة كافية للغاية لقصة نجاح سريع وسقوط أسرع! هذه هي باختصار رحلة شفروليه كروز في عالم السيارات. إذ أرادت الأمريكية في النصف الثاني من العقد الماضي المنافسة في فئة السيدان المدمجة أو ما دون الوسط مع أسماء مثل تويوتا كورولا وهوندا سيفيك أو حتى مواطنتها فورد فوكس، لذا عملت على تطوير طراز جديد كلياً لاستبدال كوبالت البائسة إلى جانب دايو لاسيتي من العلامة الكورية التي وضعت يدها عليها قبل ذلك بعدة سنوات. وفي العام 2008 كشفت النقاب رسمياً عن سيدان جديدة بخطوط مثيرة بالنسبة إلى فئتها ومصقولة بشكل أكثر من جيد على معظم الأصعدة، حملت اسم كروز.

كروز كانت بمثابة الصاروخ الذي صعد سريعاً إلى سماء النجاح منذ إطلاق الجيل الأول منه ليسجل مبيعات ممتازة في معظم الأسواق العالمية لدرجة لم تكن جنرال موتورز على الأغلب تتوقعها. ومع بدايات العام 2013 وصلت المبيعات إلى 2 مليون وحدة، وقبل نهاية 2014 بلغت عتبة الـ 3 مليون نسخة، وبحلول العام 2016 كانت مبيعات قد تخطت حاجز الـ 4 مليون!

قصة النجاح السريع هذه تحولت بشكل أسرع إلى قصة فشل مع الجيل الثاني، فالأخير أطل أولاً على الأسواق الصينية في العام 2014، بيد أنه تأخر كثيراً ليصل إلى الأسواق الأخرى بما فيها الأمريكية التي أخضعته لعدة تعديلات هندسية ليصل إليها مع بدايات العام 2016... التصميم كان أقل إثارة من سابقه وكذلك كان كل شيء في كروز بجيلها الثاني، والأسوأ من ذلك ضعف الأسماء الأمريكية في فئات السيدان بمختلف أحجامها وتفجر مبيعات الكروس أوفر على حساب بقية المبيعات.

ما سبق أضر كثيراً بـ كروز الجديدة وهوى بمبيعاتها إلى النصف تقريباً ما بين العامين 2014 و2018 من قرابة 280 ألف إلى 140 ألف نسخة تقريباً، وذلك في الأسواق الأمريكية الشمالية. الأمر الذي دفع جنرال موتورز إلى إيقاف تصنيع الجيل الثاني رسمياً مؤخراً لتجد نفسها مجبرة أيضاً على تسريح 1,435 عاملاً بنظام الساعات و183 عاملاً بنظام الأجر الشهري الثابت، وذلك في مصانعها ضمن ولاية أوهايو.

وبذلك طوت جنرال موتورز قصة نجاح كبيرة بسرعة لم يكن أشد المتشائمين توقعاً لها... من سره زمن ساءته أزمان!

وللإشارة أخيراً، ستستمر شفروليه بتصنيع كروز لبعض الأسواق مثل الصينية التي لا نستبعد طرح جيل ثالث لها، غير أن الأسواق الأخرى مثل الأمريكية الجنوبية لن تعرف على الأرجح أي جيل جديد، وكذلك الأمر غالباً لبقية الأسواق العالمية.


قد ترغب في قراءة: جنرال موتورز تنعي رسمياً عدداً كبيراً من طرازاتها... وبعضها حديث العهد!