توفي فيرديناند بيش عن عمر ناهز الـ 82 عاماً قضى الجزء الأبرز منها مترأساً فولكس فاغن التي رحل عنها كرئيس لمجلس إدارتها في العام 2015 بعد أن تقدم العمر فيه.

بيش هو حفيد فيرديناند بورشه مؤسس الشركة التي تحمل اسمه والغنية عن التعريف والتي هي اليوم جزءاً من مجموعة فولكس فاغن بفضل الحفيد فيرديناند بيش الذي وصل إلى VW عام 1993 كرئيس تنفيذي لها في وقت كانت تعاني به الألمانية الأمرين وغارقة في الديون والأعباء المالية. واستطاع هذا الرجل الذي اشتهر بعناده وعجرفته فضلاً عن غياب الرحمة عن قاموسه، أن يعيد هيكلة الشركة ويضعها على الطريق الصحيح لتصبح الرقم واحد في عالم السيارات ولتبتلع أسماء مثل بنتلي، بوغاتي وغيرها...

ويعود له الفضل عملياً بولادة بوغاتي من جديد، كما أنه وعلى أيامه تحولت أودي إلى علامة نخبوية بامتياز وأصبحت قادرة وبشكل جدي على منافسة كل من مرسيدس وBMW بعد أن كانت بعيدة كل البعد عنهما في الثمانينيات وما قبلها. كما أنه وفي أيامه شهدت لامبورغيني الإيطالية ولادة جديدة وأضحت أخيراً شركة جدية وفي عالم السيارات وتحول إنتاجه من العشرات إلى الآلاف مع عدة طرازات أعلى جودة وأفضل كثيراً على صعيد الاعتمادية.

أيضاً يضاف إلى إنجازاته إحياء اسم سكودا وجعلها علامة شهيرة ذات اعتمادية مميزة وجاذبية كبيرة بين عملاء الشريحة المحدودة الدخل في الدول المتقدمة، وكذلك الأمر ولو نسبياً بالنسبة إلى الإسبانية سيات التي وضعت فولكس فاغن الألمانية يدها عليها بعد أن تخلت فيات عانها.

ولا شك أخيراً بأن رحيل بيش هو بمثابة خسارة أسطورة جديدة في عالم السيارات واسماً ترك أثراً خالداً من الصعب أن يمحى مهما تقدم الزمن...

 

قد ترغب في قراءة: ليست أفضل أوقاتهم: فيرديناند بيش