طراز لاند كروزر من تويوتا هو أحد أقدم الأسماء في عالم السيارات استمراراً إلى اليوم، إذ أبصر الجيل الأول النور منه في العام 1951 خلال شهر أغسطس ليبقى وعلى مدار العديد من الأجيال فوق خطوط الإنتاج وفوق أقسى تضاريس الأرض وعرةً وصعوبةً.

وبعد مرور أكثر من 68 عاماً على ولادته، ها هي تويوتا تحتفل رسمياً بإنتاج أكثر من 10 ملايين نسخة من لاند كروزر علماً بأن ذلك يشمل أيضاً برادو التي تحمل اسم لاند كروزر برادو في الأسواق الخارجية وأيضاً الأشقاء الأكثر فخامة لكل من لاند كروزر وبرادو من لكزس.

عندما بدأت اليابانية بتصنيع هذا الطراز أوائل الخمسينيات من القرن الماضي، كانت الإنتاج محصوراً بأسواقها المحلية، إلا أن نجاحها في وطنها الأم دفعها إلى بدأ التصدير في العام 1955 حيث كانت الخطة حينها تقتضي بتصدير أقل من 100 نسخة إلى الأسواق الخارجية، وسرعان ما ارتفع الرقم بشكل صاروخي ليصل إلى 10,000 نسخة سنوياً بحلول العام 1965.

واليوم، تتوفر تويوتا لاند كروزر بفئاتها في قرابة 170 دولة حول العالم مع إنتاج سنوي يدور في فلك الـ 400 ألف نسخة، وهذا رقم كبير ومحترم للغاية كون لاند كروزر تعتبر من الطرازات الكبيرة إلى الضخمة والتي تباع بأسعار لا تعتبر في متناول شريحة واسعة من العملاء.

وطبعاً، لا تحتاج تويوتا لاند كروزر أو برادو إلى أي إعلان أو دعاية في الأسواق العربية حيث تحظى بشعبية عارمة خاصة في منطقة الخليج... ولا نبالغ إذ قلنا بأنها تتمتع بهالة أسطورية تحيط بها بفضل أدائها المريح والقدير على الطرقات السريعة مع تجهيزات فخمة وغنية وأداء لا يقهر خارج الطرقات المعبدة ووسط أصعب التضاريس حيث من شبه المستحيل إيقافها... هذا ناهيكم على اعتماديتها التي لا تضاهى!

 

قد ترغب في قراءة: تجربة تويوتا لاند كروزر GXR غراند تورينغ 2019: مفخرة الطرقات المعبدة!