بفضل خبرته التي تزيد على خمسة وعشرين عاماً في مجال الإدارة، أدى الألماني جان بوريس دوراً أساسياً أثناء فترة النمو الكبير التي شهدتها مجموعة فولكس فاغن، حيث بدأ مسيرته المهنية في مجموعة أودي AG في عام 1994 في الوقت الذي بدأت العلامة بتعزيز مكانتها في سوق السيارات. ومن ثم قضى معظم حياته المهنية في الأسواق الخارجية بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية والصين وروسيا، حيث تولى عدة مناصب إدارية واستراتيجية ضمن شركة فولكس فاغن وفروع مجموعة فولكس فاغن.

ويحل بوريس في هذا المنصب خلفاً لديش بابكي الذي سيتولى منصب المدير التنفيذي لمجموعة فولكس فاغن الشرق الأوسط وسيعمل من مكتب الشركة بدولة قطر.

وسيمارس بوريس مهام المدير التنفيذي للمجموعة من مكتب أودي فولكس فاغن الشرق الأوسط الإقليمي في دبي، حيث سيتولى مسؤولية تعزيز العلامة التجارية في 11 دولة تشمل دول مجلس التعاون الخليجي ودول المشرق العربي. ويسعى بوريس لتحقيق هذا الهدف من خلال توفير الاستقرار للشركاء في جميع أنحاء المنطقة وتنمية المبيعات وتحسين الخدمات مع التركيز على تعزيز دور المجموعة في الأسواق، إلى جانب تعزيز التعاون بين المكاتب الرئيسية والإقليمية.

وقال جان بوريس المدير التنفيذي لشركة أودي فولكس فاغن الشرق الأوسط تعليقاً على توليه المنصب الجديد: "يسرني الانضمام إلى أودي فولكس فاغن الشرق الأوسط في هذه المنطقة التي تعتبر من أهم الأسواق بالنسبة لشركات السيارات. فالشرق الأوسط مكاناً مليئاً بالتحديات والفرص لكلا العلامتين، ونحن سعداء بالعمل في منطقة نتفاءل بمستقبلها خاصة في مجال التنقل".

وتابع قائلاً: "في الوقت الذي تواجهنا العديد من التحديات الاقتصادية، تطرح كل من أودي وفولكس فاغن مجموعة مميزة من الطرازات الجديدة في الأسواق على مدار السنوات القليلة القادمة. كما نركز على إرضاء عملائنا باعتبارهم أولوية قصوى، حيث يتيح لنا قسم تجربة العملاء الذي أنشأناه مؤخراً والقسم الرقمي الاطلاع على آراء العملاء مؤسستنا ووكلاءنا. ومن شأن هذه الخطوة الجريئة والمبتكرة توفير خدمات أفضل وتلبية احتياجات عملائنا في هذا العصر الرقمي كي نصل إلى أفضل مستوى من خدمة العملاء. أتطلع قدماً إلى دعم كلا العلامتين التجاريتين وتعزيز مكانتهما في المنطقة".

يُذكر أن بوريس تلقى قبل بدء مهامه في مجموعة فولكس فاغن تدريباً باعتباره مهندساً وفنياً مختصاً بالسيارات في مجموعة هوندا، حيث شغل منصب المدير الإقليمي للمبيعات والخدمات وكان مسؤولاً عن 60 وكيلاً في جميع أنحاء ألمانيا.

وسيساهم بوريس في تعزيز نجاح المؤسستين في المنطقة من خلال خبرته الكبيرة بعلامتي أودي وفولكس فاغن وسجله الحافل في تطوير المنتجات وخدمات الوكلاء.