مضت مدة ليست بالقصيرة عن آخر الأخبار التي تناولت الـ SUV المرتقبة من لامبورغيني تحت اسم أوروس حسب التوقعات. غير أن الأخبار المتعلقة بها عادت لتطفو من جديد مع إعلان رئيس الإيطالية الجديد ستيفانو دومنيكالي، عن بعض المعلومات الجديدة عن طرازهم الهام المنتظر. ويذكر بأن دومنيكالي قد حل مكان ستيفان فينكلمان الذي تربع على عرش الإيطالية لأكثر من عقد نقلها خلاله إلى مكانة براقة وآمنة.

وأكد الرجل الأول في علامة الثور الهائج، أي دومنيكالي، بأن شركته تطمح إلى توفير أوروس في الأسواق بسعر يبدأ من 200 ألف دولار وذلك عند طرحه عام 2018 حسب التوقعات. كما أن الهدف الأكبر لهم هو بيع ما لا يقل عن 3,500 وحدة منه سنوياً، وذلك بغية مضاعفة الإنتاج السنوي إلى 7,000 وحدة بحلول العام 2019، علماً بأن الإيطالية باعت في العام الماضي ما مجموعه 3,245 سيارة.

وأكد دومنيكالي بأن الكروس أوفر/الـ SUV الجديدة ستغير قواعد اللعبة في فئتها، كما أنه عبر عن تفاؤله جراء تحمس بعض الأسواق مثل الولايات المتحدة لوصول البديلة الروحية لطراز LM002. وتتحضر لامبورغيني لاستقبال الطراز الجديد عبر زيادة عدد صالات عرضها العالمية من 132 إلى 160 صالة.

وتطمح سانتا أغاتا إلى أن تكون الـ SUV الجديدة التي حملت ملامحها العريضة الاختبارية أوروس، أقوى وأسرع SUV على الإطلاق. وستعتمد في حركتها على محرك من أودي مكون من ثمان أسطوانات سعة 4.0 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج، على أن يخضع لتعديلات وبصمات مهندسي لامبورغيني لرفع قوته أكثر. وتشير الأنباء إلى تمتعه بقوة تزيد عن 600 حصاناً وعزماً أعلى من 900 نيوتن متر، على أن تتمتع أوروس بتسارع من 0 إلى 100 كلم/س خلال أقل من 4 ثوانٍ لتصل إلى سرعة تزيد عن 300 كلم/س.

ويذكر أخيراً عدم استبعاد بدء الإيطالية العمل على فئة هجينة بقابس من الـ SUV المرتقبة، على أن تطرق أبواب الأسواق في العام 2020، وذلك مع وجود احتمال تطوير فئة أخرى كهربائية بالكامل، رغم أن ذلك ليس على لائحة أولويات لامبورغيني حالياً.