هيونداي التي بدأت كصانعة صغيرة تُنتج عدداً محدوداً من الطرازات المنخفضة التكلفة، باتت اليوم من بين كبار اللاعبين على الساحة ومصنفة كصانع لا يحسب له ألف حساب، إنما ألف ألف حساب.

وبعد أن سيطرت على حصة جيدة في مختلف الفئات غير النخبوية من السيارات، ها هي تتجه إلى الفئة الفاخرة وبطريقة جدية للغاية عبر علامة جينيسس التي أسستها مؤخراً لمنافسة أسماء مثل لكزس وإنفينيتي.

علامة جينيسس المستحدثة تمتلك حالياً طرازين اثنين هما G90 وG80، ولا يمكن وصفهما بالجديدين كلياً إنما بطرازي مجددين عن جينيسس وسنتنيال مع علامة جينيسس عوضاً عن هيونداي.

غير أن الكورية الجنوبية تضع حالياً اللمسات النهائية على أول طراز يجري تطويره بالأساس ليحمل علامة جينيسس الجديدة، وهو G70 الذي سيقبع تحت شقيقيه الأكبر وسيستهدف طرازات مثل الفئة الثالث من BMW والفئة C من مرسيدس. ولمنافسة هذه الأسماء الألمانية، تعمل هيونداي على تطوير G70 في ألمانيا حيث استطاع جاسوسنا التقاط صور لنسخة مموهة تخضع للاختبارات على حلبة نوربورغرينغ، على أن تكون جاهزة للكشف عنها قبل نهاية العام الجاري.

وستستلهم هيونداي... عذراً، جينيسس! بعضاً من خطوط G70 من الطراز الاختباري الذي ظهر في معرض نيويورك العام الماضي والمميز حقاً بخطوطه. غير أن الصور التجسسية تُظهر بأن الاستلهام سيكون محدوداً، ولكن حتى وإن تمتعت G70 بتصميم جذاب فإن ذلك وحده لا يكفي لإقناع عملاء الطرازات النخبوية المدمجة بترك أسماء مثل مرسيدس وBMW والاتجاه إلى جينيسس. ولا شك بأن الأخيرة تدرك ذلك تماماً وتعرف بأن نقاط القوة الأبرز تكمن في رفع سوية التجهيزات وتوفير طراز G70 بسعر منافس مقارنة بالألمانيات.

ومن المنتظر أن تستمد G70 قوتها من محرك رباعي الأسطوانات مع شاحن هواء توربو، ومن غير المستبعد أيضاً توفير محرك الأسطوانات الست سعة 3.3 ليتر كخيارٍ ثانٍ على ألا تصل قوته إلى 365 حصاناً و510 نيوتن متر كتلك في الشقيقة الأكبر G90، إنما أقل قليلاً.

G70 لن يكون الطراز الأخير ضمن سلسلة جينيسس التي ستشهد وصول طرازات من فئات أخرى مثل الـ SUV والكوبيه. ومن الممكن أخيراً أن يجري الكشف عن G70 رسمياً خلال معرض لوس أنجلوس منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم.