مما لا شك فيه بأنّ شركة جاكوار لاند روفر هي اليوم من أكثر شركات السيارات البريطانية نشاطاً، خاصةً فيما يتعلق بالفئات التي تتمتع بعناية قسم العمليات الخاصة لدى الشركة SVO. فبعد طرازي رانج روفر سبورت SVR ورانج روفر SV أوتوبيوغرافي، ثم طراز F تايب SVR الذي اختبرناه في برشلونة مع بداية فصل الصيف الحالي، ها هي الشركة تستعد لإطلاق الفئة F بايس SVR كي تكون الفئة الأكثر إثارةً وقوةً من أول مركبة دفع رباعي متعددة الاستخدام من علامة القط البريطاني المتوحش. 

وبما أنّ الفئة الأكثر قوةً حالياً من F بايس هي الفئة F بايس S التي تبقى متخلفة بمقدار 40 حصاناً عما يتوفر للفئة الأقوى من المنافسة المباشرة بورشه ماكان، لذا فإنه من شبه المؤكد بأنّ الصور التجسسية التي نعرضها أمامكم هنا تعود للفئة SVR من F بايس، خاصةً أنها تظهر فتحات تهوية أكبر في الأمام مع صادم أمامي بتصميم مختلف، خاصةً في القسم السفلي منه. 

ولعل ما يثبت أكثر من غيره بأنّ هذه الصور تعود للفئة SVR من F بايس هو ما أفادنا به جاسوسنا المقدام بأنّ صوت المحرك الذي كان يتردد في أرجاء حلبة نوربورغرينغ خلال دوران السيارة حولها بأقصى سرعة كان بغاية الروعة. فعلى الرغم من أنّ صوت F بايس S يُعتبر (حاله كحال معظم أصوات محركات جاكوار الرياضية) صوت قوي يفرض حضور سمعي أينما حل، إلا أنّ الصوت الذي تحدث لنا عنه جاسوسنا كان برأيه أكثر طرباً بنسبة عالية.

وبعيداً عن المتعة السمعية وبالعودة إلى مسألة المتعة النظرية التي يوفرها جسم F بايس بشكلٍ عام، لا بد من الإشارة إلى أنّ ما يبدو من خلال الصور المرفقة فإنّ الفئة SVR من F بايس (ودائماً في حال لم تظهر الصور التي سنلتقطها للسيارة في المستقبل عكس ذلك) ستحافظ على الخطوط المنسابة للقسمين الجانبي والخلفي للسيارة والتي ساهمت بجعلها تبدو الأكثر إثارةً بين منافساتها لتحقق ما يعتقد البعض بأنه يتفوق بالمظهر على خطوط طراز بورشه ماكان التي تميل أكثر للمحافظة.