مرت ثلاث سنوات منذ إعلان هيونداي بأنها ستُطلق فرع رياضي من علامتها التجارية يحمل تسمية N برفورمنس لتلعب بالنسبة للصانع الكوري الجنوبي نفس الدور الذي يلعبه الفرع M من BMW وAMG من مرسيدس، ولكن كل ما تمكنا من مشاهدته قبل اليوم من هيونداي في هذا المجال لم يكن سوى طرازات اختبارية تنتقل من معرض إلى آخر.

أما الآن فأصبحنا نملك صور تجسسية التقطها لنا جاسوسنا العزيز تُظهر نموذج تجريبي مفتول العضلات وهو يدور حول حلبة نوربورغرينغ يتشابه مع طراز فيلوستر، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أنّ القرار داخل أروقة الصانع الكوري الجنوبي قد اتخذ باتجاه إنتاج السيارة التي كانت التوقعات تستبعدها، ففي وقت سابق كان الاعتقاد السائد هو أنّ هيونداي ستنتج طراز RN القائم على أساسات شقيقه i30 وأنّ طراز RM الذي يرمز لعبارة "ريسنغ ميد شيب" التي تشير إلى أنّ السيارة ستكون مجهزة بمحرك مثبّت بوضعية وسطية خلفية لن يكون سوى طراز للعرض، إلا أنّ هذه الصور تثبت عكس ذلك تماماً.

وقال لنا جاسوسنا أنّ السيارة نفذت لفة واحدة فقط حول الحلبة تحت أجواء ماطرة. وعلى الرغم من أنها قائمة على أساسات طراز فوليستر، إلا أنها تبدو مختلفة مع فتحات تهوية واسعة على الجوانب، مصابيح أمامية جديدة ومحاور أمامية وخلفية أوسع.

وفي الخلف، تُظهر السيارة عاكس هواء كبير وأنابيب عادم ظاهرة (رغم التمويهات)، أما في القسم الجانبي فتبدو السيارة مجهزة بمكابح من نوع بريميو مع فتحات تهوية خلف الأبواب. 

وفي حال كانت السيارة مجهزة بنفس المجموعة المحركة التي ظهرت على الطراز الاختباري فإنها ستكون متمتعة بمحرك من أربع أسطوانات سعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو يولد قوة 300 حصان مع علبة تروس يدوية من ست نسب تنقل قوة السيارة وعزمها نحو العجلات الخلفية.

ومن المتوقع أن تبصر الفئة N من هيونداي i30 النور في وقتٍ لاحق من العام المقبل، لذا وإذا تقرر إنتاج هذه السيارة فإنها ستمر عبر خطوط الإنتاج في أواخر العام المقبل، على أن تتوفر كطراز مخصص للعام 2018.