التقطت عدسات المصورين الجواسيس سيارةً جديدةً من فيراري تحمل تمويهات كثيفة أثناء اختبارها في الشوارع العامة. وكما في كل مرة يحدث فيها مثل هذا الأمر، تنطلق التكهنات محاولةً معرفة هوية السيارة الجديدة. ولكن، وبما أنّ كاليفورنيا كانت قد خضعت منذ سنتين لعملية إعادة تصميم حوّلتها إلى كاليفورنيا T ذات المحرك المعزز بجهاز شحن هواء توربو، وبما أنّ 458 إيطاليا تحوّلت إلى 488 GTB وFF تحوّلت إلى GTC4 لوسو، فإنّ السيارة الأقدم من مارانيلو حالياً هي F12 برلينيتا، لذا فإنه من الطبيعي علينا أن نجزم بأنّ النموذج التجريبي الذي نشاهده هنا يعود للطراز البديل لـ F12.

والسيارة الجديدة التي من المتوقع أن تكشف عنها فيراري في معرض جنيف العام المقبل، أي بعد أربعة أشهر من الآن، شوهدت بتمويهات كثيفة جداً. ولكن رغم ذلك، إلا أنّ الشكل العام للسيارة يبدو متشابهاً إلى حدٍ بعيد معF12 ، وهذا ما يعزز الفرضية التي تفيد بأنّ أيام أسرع وأقوى سيارة إنتاج تجاري مكثّف من مارانيللو باتت معدودة وأنّ هناك ملكة جديدة تستعد للتربع على العرش، علماً أنّ بعض المصادر ترجح أن يكون الأمر متعلق بمجرد تحديثات جديدة ستطال F12 برلينيتا كما حصل مع كل من كاليفورنيا، إيطاليا وFF، بينما يتوقع البعض الآخر أن تكون السيارة التي ستُعرض في معرض جنيف القادم هي البديلة الجديدة كلياً لـ F12 برلينيتا.

وفي الحقيقة قد يصعب علينا أن نتحيز لأي طرف من طرفي التوقعات، فمن جهة لم يمضي على إطلاق F12 برلينيتا أكثر من أربع سنوات وهذا ما يجعلنا نستبعد فرضية الطراز البديل والجديد كلياً، ومن جهة أخرى فإنّ فيراري لم توفر طراز محسّن من 599 GTB (بغض النظر عن الفئة المجهزة بتعليق رياضي معزز) بل عمدت إلى استبدالها بشكلٍ مباشر بطراز F12 ولكن بعد حوالي ست سنوات.

وبما أنه سبق وأن أكدت لنا فيراري أنها لن تتخلى عن محركات الأسطوانات الاثنتي عشر ذات التنفس الطبيعي في بديلة F12 ، فإنّ هذه هي المعلومة الوحيدة المؤكدة لدينا حتى الآن، علماً أنّ محرك F12 برلينيتا يولد قوة تبلغ 730 حصان، لذلك نتوقع قوة أكبر في بديلتها.