مما لا شك فيه أنّ تويوتا سوبرا بجيلها الثالث الذي أنتج ما بين الأعوام 1993 و2002 تُعتبر واحدة من أكثر سيارات اليابان الرياضية نجاحاً، واليوم يعمل الصانع الياباني الأول على تطوير الجيل الأحدث من السيارة.

وهذا الجيل الأحدث هو ما تمكن مصورنا المتخفي بالتقاط الصور الأولى عن نسخته التجريبية المخصصة للاختبار، والتي يبدو بأنها تحمل العديد من السمات العائدة لطراز تويوتا FT 1 الاختباري الذي كان قد أطل علينا لأول مرة خلال العام 2013، خاصة على صعيد الخطوط الخلفية التي تظهر ما يمكننا أن نصف على أنها حدبة تعلو غطاء صندوق الأمتعة (وذلك على اعتبار أنّ السيارة مزودة بمحرك مثبت بوضعية أمامية كون السيارة تتشارك مع BMW X5 المنتظرة بنفس قاعدة العجلات). أما من الأمام، فرغم أنّ سوبرا المستقبل القريب لا تظهر ذلك الأنف النافر الذي يزين مقدمة الاختبارية FT 1، إلا أنّ السيارة تبدو أنيقة جداً بدونه، كما أنّ الصادم الأمامي يُظهر بأنّ هناك مجهود كبير بذل من قبل مهندسي تويوتا لتوفير حلول انسيابية مهمة للسيارة ولتأمين تبريد لكل من المحرك والمكابح.

وعلى مستوى السقف، يمكن وبوضوح ملاحظة التصميم الذي يحتوي على قبتين وقسم وسطي منخفض، الأمر الذي يعطي دليلاً آخراً على أنّ السيارة ستتمتع بانسيابية عالية.

وبما أنّ جميع سيارات تويوتا التي حملت في السابق تسمية سوبرا عرفت نجاحاً كبيراً في الأسواق، وبما أنّ الجيل الأخير كما ذكرنا كان له حضور طاغي استمر حتى بعد أن غادر خطوط الإنتاج التي أمضى فوقها أعوام طويلة، لذا فإنّ المسؤولية الملقاة على كاهل كل من يعمل على هذا المشروع داخل أروقة الصانع الياباني العريق تُعتبر كبيرة للغاية.  ولكن بما أنّ تويوتا، أو بالأحرى مهندسيها، عودونا دائماً بأن يقوموا بعملهم على أكمل وجه متى دعت الحاجة، فإنّ جديدة تويوتا لن تكون سوى سيارة مميزة تستحق حمل تسمية سوبرا على جسمها.