كانت مرسيدس GLS أو التي حملت سابقاً اسم الفئة GL تحظى بمكانة مميزة في الأسواق كطراز SUV كبير فاخر وقادر على استقبال حتى ثمانية ركاب بجو مشبع بالفخامة والأجواء الراقية، لا بل أنها وفي يوم من الأيام كانت الـ SUV الأكثر فخامة على الأرض. غير أن الزمن تغير كثيراً ودخلت أسماء لم يكن لها أي حضور في فئة الـ SUV/الكروس أوفر، وطبعاً نتحدث هنا عن بنتلي مع طراز بنتايغا ورولز رويس مع جوهرتها الجديدة كالينان... ويجب ألا ننسى المنافسة المباشرة لـ مرسيدس، أي BMW مع طراز X7 الذي أزعج إطلاقه النجمة الثلاثية بكل تأكيد.

وللوقوف في وجه هذه المنافسة لم تجد مرسيدس أفضل من الاستعانة باسم مايباخ الذي ستعيد إطلاقه كعلامة فرعية موازية لـ AMG على أن تكون مخصصة للطرازات الفارهة للغاية. ولذلك بدأت بالعمل على SUV كبيرة ستحمل اسم مرسيدس مايباخ GLS، وجاءنا التأكيد على ذلك عبر جاسوسنا الذي التقط مجموعة من الصور لطراز الألمانية الجديد خلال العمل على اختباره.

ومن الصور يتضح وبشكل مباشر بأن النجمة الثلاثية فضلت الابتعاد عن التصميم الذي يجمع الـ SUV مع الكوبيه والذي سبق وأن عرضته في طراز اختباري ضمن معرض بكين، وذلك لصالح خطوط تقليدية أكثر عملانية وفائدة. غير أن ذلك لا يعني تخليها بالمطلق عن التفاصيل التصميمية للطراز الاختباري وذلك عبر شبكة تهوية يمكن القول بأنها مستوحاة من الأخير.

أمر هام آخر، يبدو وبأن مايباخ GLS ستكون أقصر من الأساسية بما يعني التخلي عن الصف الثالث من المقاعد، وهذا وإن حدث فإن الغاية وراء ذلك هي استبدال الصف الثاني بمقعدين منفصلين لمزيد من أجواء الفخامة والترف في الداخل ولمنافسة طرازات القمة مباشرة.

أخيراً، قد لا ننتظر سوى أيام قليلة لتعرف رسمياً على مرسيدس مايباخ GLS والتي قد تطل رسمياً علينا في معرض لوس أنجلوس أواخر الشهر الجاري.