خمسة عشر عاماً أكثر بكثير من فترة طويلة لطراز ما على خطوط الإنتاج، وهذا هو بالفعل واقع سانغ يونغ ريكستون الذي ظهر أولاً في العام 2001 كـ SUV متوسطة الحجم، وخضع لمجموعة من التعديلات المكثفة في العام 2006، ومنذ ذلك الحين وإلى اليوم لم يطرأ أي تغيير عليه.

وتجدر الإشارة إلى أن سانغ يونغ اعتمدت على قاعدة عجلات الفئة M القديمة من مرسيدس لبناء ريكستون في جيلها الأول، وذلك بجانب مجموعة من المكونات المأخوذة من مرسيدس بينها المحرك. ويبدو بأن ذلك لن يتغير مع الجيل القادم أخيراً والذي تشاهدون مجموعة من الصور التجسسية له أثناء خضوعه لاختبارات في ألمانيا... ألمانيا؟ لماذا ليس في كورية الجنوبية؟ لأن من تعمل على هذه الاختبارات هي شركة ألمانية تدى مجموعة MB تيك. وربما من المنطقي أن تكون أكثر قدرة في التعامل مع التقنيات المستمدة أيضاً من مرسيدس بما فيها المحرك للجيل الجديد.

وما يمكن لحظه من الصور التجسسية الشديدة التمويه، هو اعتماد تصميم جديد ومختلف عن السابق الذي رسمه جورجيتو جيوجيارو جملة وتفصيلاً، ولكن دون وجود أي معالم واضحة. ومن المتوقع بشدة توفير فئة بيك أب من ريكستون أيضاً على أن يتم كشف أولاً وبشكل رسمي عن فئة الـ SUV من الأخير خلال العام 2017.