مضى أكثر من عام على كشف بيجو عن الوجه المجدد لطرازها الأكثر شعبيةً في الأسواق 208، وذلك بعد أن أزاحت الستار عنه في معرض جنيف الماضي مع التعديلات الطفيفة التي نالها من إعادة تصميم لكل من المقدمة والمؤخرة فضلاً عن تحسين المقصورة وحقنها بتقنيات أكثر تطوراً مما كانت عليه من قبل، بالإضافة إلى طرح فئة جديدة هي GT لاين. هذه الأخيرة تستعير الكثير من الملامح الخاصة بشقيقتها المشاكسة والرياضية 208 GTi، وتضيفها إلى الهاتشباك العادية في فئة GT لاين التي طرقت أسواق الإمارات وباتت متوفرة في صالات العرض.

وجرى بناء الفئة الجديدة انطلاقاً من فئة القمة ألور وذلك بعد أن نالت الأخيرة لمسات GT لاين الخاصة والتي تتضمن صادم أمامي جديد، شبكة تهوية أكثر عرضاً وباللون الأسود اللماع، بالإضافة إلى العديد من اللمسات الكرومية الأخرى. وجرى تعزيز المصابيح الأمامية بعد عملية التجديد بتقنية LED، وكذلك الأمر بالنسبة إلى نظيرتها في الخلف...

كما نالت GT لاين العديد من الفروقات التصميمية مقارنة بفئة ألور القياسية، بما فيها مصابيح ضباب محاطة بإطارات سوداء، مرايا جانبية سوداء أيضاً، إطار كرومي للنوافذ الجانبية، مخرج عادم كرومي أيضاً، عجلات خاصة باللون الفضي والأسود قياس 17 بوصة، وأخيراً شعار خاص في المقدمة وآخر على المؤخرة.

المقصورة كانت حاضرة أيضاً ونالت نصيبها من لمسات GT لاين مثل المقاعد الرياضية السوداء اللون والمميزة براحة الجلوس فوقها وبتصميمها أيضاً مع حياكة حمراء فردية، كما يبرز المقود الصغير الحجم والمكسي بالجلد، لوحة القيادة المكسية بقماش عالي الجودة يحاكي في ألوانه ألياف الكربون ولو نسبياً، دواسات من الألومنيوم وعتبات للأبواب من نفس المعدن. وحرصت بيجو على تطعيم المقصورة باللون الأسود مع لمسات حمراء في كل جانب تقريباً، إذ طال ذلك أحزمة الأمان وقبضات الأبواب من الداخل أيضاً. ومما لا شك به فإن كل ما سبق رفع من مستوى المقصورة أكثر وجعلها أرقى مما هي عليه في بقية فئات 208 الأساسية. هذا دون نسيان التجهيزات التي لعبت دوراً بارزاً في ذلك، مثل السقف البانورامي الكبير الحجم والذي يضفي شعوراً كبيراً بالانشراح في الداخل، إلا أنه لا يعتبر ملائماً للغاية في أسواقنا خاصة في فصل الصيف. إذ يفضل إغلاقه باستمرار وذلك بعد أن احتاج المكيف إلى وقت ليس بالقليل لتبريد المقصورة وذلك بعد ركن السيارة في ساعات النهار تحت درجة حرارة بلغت 27 درجة مئوية، خاصة على صعيد المقعد الخلفي.

ومن التجهيزات الأخرى التي يجدر الوقوف عندها والمتواجدة في كل من GT لاين وألور أذكر، مصابيح وماسحات زجاج أمامية أوتوماتيكية، مصابيح ضباب، مرايا قابلة للطي والتعديل كهربائياً، نظام ملاحة، مثبت سرعة، كاميرا للرجوع إلى الخلف، مكيف هواء ثنائي المناطق وغيرها الكثير. كما لم تنسى بيجو تجهيزات وأنظمة السلامة والتي تتضمن وسادتي هواء للسائق والراكب الأمامي بشكل قياسي.

ولكن، باستثناء الخطوط الخارجية لفئة GT لاين، لا تشبه الأخيرة شقيقتها 208 GTi لا من قريب ولا حتى من بعيد على صعيد الأداء. وهذا ما قد يدفع السائق للوقوع في فخ الخطوط الرياضية الروح، إذ من الممكن أن يظن للوهلة الأولى بأنه خلف مقود سيارة رياضية الأنفاس، بيد أنها في الواقع بعيدة عن كل ما يمت للأداء الرياضي بأي صلة كانت. فهي مزودة بمحرك بتنفس طبيعي رباعي الأسطوانات سعة 1.6 ليتر، نفس الموجود في الفئات الأساسية، ولا يقدم سوى القدرة على السير دون أن يترك أي أثر إيجابي. كما أن صوت المحرك مزعج قليلاً خاصة عند الضغط عليه في سبيل التسارع، ولا تساعده علبة التروس الرباعية النسب بتحسين الأداء، ما لم نقل بأنها تزيد الطين بلة بسبب ترددها في تعشيق النسب. لا بل تشعر وكأن المحرك يمر بمرحلة سبات ما بين سرعتي دوران 2,000 و2,500 دورة في الدقيقة. وحتى عند الضغط على زر نمط القيادة الرياضي سبورت، فإن أداء المحرك لا يتحسن فعلياً، وكذلك الأمر بالنسبة إلى علبة التروس، والشيء الوحيد الذي يمكن لمس بعض الفروقات فيه نحو الأفضل هو المقود.

ولا نريد منكم أن يذهب خيالكم إلى أن 208 GT لاين سيئة في أدائها، فهي ليست كذلك على الإطلاق إلا في حال نظرنا إليها كسيارة رياضية، وهذا غير صحيح. فهي سيارة هاتشباك مدمجة بلمسة رياضية على صعيد التصميم فقط وفقط. كما أنها توفر انقيادية راقية مع نوع خاص من المتعة التي يضمنها المقود الصغير الحجم والذي يوفر تحكماً أسهل أثناء المناورة، كما أن أنظمة التعليق متفوقة في قدرتها على تقديم ثبات أكثر من مقبول وانقيادية مريحة بصورة ملفتة للإعجاب. وتتمتع 208 GT لاين أيضاً بمستوى جيد من العزل الصوتي، والأكثر من ذلك هو توفيرها لمقصورة رحبة نسبياً مقارنة بالأبعاد الخارجية مع قدرتها على استقبال أربعة أشخاص بالغين برحابة.

وباختصار، تتألق GT لاين على صعيد خطوطها وتجهيزاتها وليس أدائها، كما أنها متوفرة بسعر مقبول للغاية مع 71,500 درهم، وهذا ما يزيد بمقدار أكثر من 8,000 درهم عن فئة أكتيف بلاس، بيد أن هذا المبلغ الإضافي يتضمن العديد من التجهيزات الأرقى. ومن المؤكد بأن أي شخص معجب بطراز 208 سيجد في GT لاين جاذبية أعلى، إلا إن كان لا يفكر سوى بالخيار الاقتصادي عبر اقتناء فئة أكسس التي يبلغ ثمنها 55,900 درهم.