لا أدري من يلعب دور داحس ومن تلعب دور الغبراء في المنافسة التي تجمع ما بين تويوتا لاند كروز ونيسان باترول، إلا أن ما أعرفه هو أن هذه المنافسة بين اليابانيتين على أرضنا العربية لا تقل ضراوة عن الحرب الضروس التي اندلعت في العصور الغابرة ولو كانت هذه المنافسة أو الحرب هي حرب مرحب بها بالنسبة لنا وبالنسبة للمستهلكين الراغبين بمركبة دفع رباعي تتفوق في الصحراء وتتألق على الطريق، ففي كل مرة يقدم فيها طرف من أطراف هذه الحرب جيل جديد يأمل من خلاله أن يتقدم على الآخر يرد عليه الطرف الأخر بجيل يقفل الهوّة ويعيد خلط الأوراق على الطاولة. أما اليوم، فها هي نيسان ومن خلال فرعها الرياضي نيسمو وقد رفعت راية التحدي الرياضي في وجه غريمتها عبر السيارة التي تتابعون تجربة قيادتها هنا، ففي ظل عدم توفير لاند كروز لفئة رياضية الهوى من إعداد فرع تويوتا الرياضيTRD، يمكننا القول بأن باترول نيسمو تسرح وتمرح وحيدة ضمن فئتها بدون أي منافسة، ولكن إلى متى؟ بالتأكيد ليس لوقت طويل.

والآن بعيداً عن المنافسة بين العملاقين اليابانيين، إسمح لي عزيزي القارئ أن أحدثك فقط عن هذه السيارة التي أعدت خصيصاً لأسواق منطقتنا العربية والتي لم أتمكن من قيادتها عندما نظمت نيسان حفل اطلاقها الرسمي على حلبة دبي أوتودروم قبل بضعة أشهر كونها كانت لا تزال تخضع لإختبارات التأكد من الجدارة، فوقتها لم يكن بإمكاني أن أتذمر من ذلك، خاصة وأن نيسان كانت قد أحضرت معها الفئة نيسمو من الغودزيلا المتوحشة GTR، فكأي عاشق للسيارات تسنح له فرصة الدوران حول حلبة على متن سيارة رياضية تحرج بأدائها المتفوق أسرع السيارات السوبر رياضية، لم اكترث كثيراً عندما قيل لي أن الوقت المخصص له على الحلبة سيكون حصراً مع الأخيرة.

أما اليوم وعلى طرقات دبي، فمن خلال جلوسي خلف مقود باترول نيسمو لحوالي أربعة أيام، تمكنت من اكتشاف المستوى العالي من التحسين الذي وفره فرع نيسان الرياضي السباقي على واحدة من أفضل مركبات الدفع الرباعي في الأسواق، فما أن تنطلق بالسيارة حتى تلاحظ أن أهم إنجاز تمكن رجال نيسمو من تنفيذه هو تطبيق مبدأ الإستفادة من الأداء الرياضي دون الإضطرار لتقديم أي تنازل،  فمع ممتصات صدمات متطورة وتعديل نظام مساعدة المقود، فضلاً عن تقوية لعدد من أجزاء الهيكل لزيادة دقة التوجيه ورفع مستويات التجاوب، ناهيك عن المحرك المعزز بقوة 428 حصاناً، لم تستغني باترول نيسمو عن مستويات الراحة التي توفرها باترول القياسية في إنقياديتها الواثقة ولا عن ما توفره المقصورة الداخلية من مستويات العملانية العالية.

وفي حال كان لا بد لنا أن نقارن أداء باترول نيسمو مع غيرها من مركبات الدفع الرباعي المعززة بروح رياضية عالية كـ رانج روفر سبورت SVR، BMW X5M ومرسيدس AMG GLE ، سنجد أن سيارتنا اليوم تبقى غير قادرة على مجاراة هذا الثلاثي في مجالي القوة والأداء الديناميكي، ولكن في الحقيقة فإن فكرة الجلوس ضمن وضعية قيادة مرتفعة والإنطلاق من صفر إلى سرعة 100 كلم/س في 5 ثواني تعتبر غير مريحة بنسبة كبيرة، أما على متن نيسمو التي تحتاج لـ 7.4 ثواني كي تقوم بنفس الأمر فإن هذا التسارع يصنف أيضاً ضمن التسارعات المثيرة، خاصة إذا ما أخذنا بعين الإعتبار وزن السيارة المرتفع وحجمها الأكبر، فضلاً عن ما توفره مقصورة قيادتها من رحابة عالية، هذا دون الإضطرار لذكر القدرات العالية على الخوض في الصحراء التي إن كانت تتوفر لـ رانج روفر سبورت SVR بنسبة معينة، فهي لا تتوفر كثيراً للألمانيتين المذكورتين.

ميكانيكياً وبالتعاون مع تاكومي، نال محرك باترول نصيبه من التعديلات ليرتفع مقدار القوة القادرة أسطوانات الثماني سعة 5.6 ليترات على توجيهها نحو العجلات الأربع من خلال علبة تروس أوتوماتيكية من سبع نسب من 400 إلى 428 حصاناً مقابل عزم دوران عالي يتوفر على 70 بالمئة من نطاق دوران المحرك،  وبذلك لن تجد نفسك على متن السيارة مفتقداً للإندفاعة القوية خلال قيامك بعمليات التجاوز على الطريق.

لعل أول ما سيلفت نظرك داخل باترول نيسمو هو كل من عداد دوران المحرك المطلي باللون الأحمر والمقود المكسو بتطعيمات من الخشب ومادة الالكنتارا مع شبه حلقة من الجلد الأحمر في قسمه الأعلى

على صعيد الشكل الخارجي، وبفضل الإضافات الإنسيابية التي توفرها نيسمو على هذه السيارة والتي تشمل عجلات معدنية بتصميم خاص قياس 22 بوصة، صادم أمامي معزز بفتحات تهوية هجومية ومصابيح إنارة نهارية تعمل بتقنية LED مقابل صادم خلفي مفتول العضلات، يمكننا بكل بساطة القول بأن هذه الباترول هي أكثر فئات باترول لفتاً للأنظار على الطريق وأكثرها إثارة.

ودائماً في سياق الحديث عن الشكل الخارجي، ورغم أن اللون المفضل لعشاق باترول يبقى اللون الأبيض، إلا أن اللون الأسود الذي زين النسخة التي توفرت لنا خلال تجربة القيادة وبالتناغم مع التطعيمات الحمراء اللون التي أضيفت للمصادين الأمامي والخلفي أضاف رونقاً خاصا على السيارة، لذا وإذا كنت ترغب أن تحصل على نسختك الخاصة من باترول نيسمو ننصحك بأن تطلبها بنفس اللون الذي تشاهده هنا حتى ولو إضطرك الأمر لأن تنتظر المزيد من الوقت.

من الداخل، لعل أول ما سيلفت نظرك داخل باترول نيسمو هو كل من عداد دوران المحرك المطلي باللون الأحمر والمقود المكسو بتطعيمات من الخشب ومادة الالكنتارا مع شبه حلقة من الجلد الأحمر في قسمه الأعلى.  وهنا، ورغم أنه لا يمكننا إنتقاد تصميم المقود، إلا أن سعي نيسان لتسويق باترول نيسمو ضمن قطاع مركبات الدفع الرباعي الرياضية الفاخرة جعلها تقع في المحظور، فيما يتعلق بالمقود إذ أنك تشعر بنقاط إلتقاء الخشب مع الالكنتارا براحة يديك، الأمر الذي قد يشكل لك بعض الإزعاج، ولكن عدا عن ذلك فإنه ما من أمر آخر مزعج داخل المقصورة التي تتمتع بكل ما يمكنك أن تطلبه على متن سيارة عصرية من تجهيزات متطورة.

وفي الختام، ورغم أن حقيقة كون باترول نيسمو تسوق حصراً في منطقتنا العربية لا يعتبر ذو أهمية على الصعيد التقني، إلا أنه كفيل بجعلنا نشعر بشيء من التميز والفخر خلف مقود السيارة، فخر يضاف إلى تجربة قيادتها الممتازة.