تعيد أودي تعريف مفهوم سيارات الكروس أوفر عبر طراز جديد كلياً لديها ألا وهو Q2، ومن اسمه وأبعاده يمكننا تصنيفه ضمن قطاع الطرازات المدمجة الحجم لدى أودي. وترى الأخيرة عبر Q2 بأنها تصنع أفضل طراز كروس أوفر صغير على الإطلاق. وبالتالي من نحن لنجادلها في ذلك؟؟ فجميعنا يعرف من هو الصانع الألماني العتيد أودي، حتى وإن كان هذا الطراز مجهز أساسياً بمحرك سعة 1.0 ليتر ونظام دفع أمامي تقليدي فقط!! فهي قادرة على صنع ما تحب وتجعلنا نعشق ما تصنع وإن كان بسيطاً.

وتعتبر أودي Q2 تجسيد حقيقي للاختبارية "كروسلان" التي عُرضت في معرض باريس للسيارات عام 2012، بينما تم تعديل العديد من الأفكار على أرض الواقع حيث تم استبدال فكرة الجسم الثلاثي الأبواب بآخر من خمسة أبواب، كذلك تم الاستغناء عن السقف من فئة تارغا في الاختبارية لصالح سقف تقليدي طبعاً، كذلك تم طيّ مفهوم استخدام محرك هجين فيها.

وقد بنيت على قاعدة العجلات MQB المعتمدة في بناء الطرازات صغيرة الحجم لدى إمبراطورية فولكس فاغن، حيث تعتبر Q2 بأبعادها أقصر بواقع 130 ملم من A3 سبورتباك بينما هي في الوقت نفسه أعلى منها وتحقق معدلات رحابة داخلية أفضل أيضاً. وبفضل ارتفاع مستوى القيادة قليلاً تبدو Q2 كسيارة دفع رباعي، بينما على الطريق تبدو تجربة صغيرة الـ أودي أشبه ما يكون بسيارة هاتشباك منها إلى سيارة دفع رباعي.  

وتمتلك الكروس أوفر الصغيرة هذه شخصية تصميمية أجمل بكثير على الواقع من الرسوم الورقية، وتتأثر بملامح الاختبارية التي ألهمت مصمميها خطوط انسيابية رائعة، إذ تتميز Q2  على عكس شقيقاتها الأكبر بخطوط مستقيمة وزوايا حادة، تنتج في كثير من الأحيان أشكالاً هندسية شبه منحرفة، تظهر في مناطق غير مألوفة مثل شفرات فتحة التهوية الأمامية، والمنطقة الممتدة تحت النوافذ الجانبية على الأبواب، إذ تبدو نهاياتها واضحة للعيان وتجذب العين لأناقتها، فضلاً عن خطوط السقف المميزة ويظهر بشكل مرتفع من الأمام وخطوط منخفضة من الخلف ليتصل بمؤخرة السيارة عبر عمود خلفي C مختلف اللون. وبالتالي تغدو Q2 وكأنها نسخة مصغرة من Q3 وبفضل تلك الخطوط المميزة عليها تمنحها توجه رياضي صرف.

وتستمر أودي في تقديم أقوى عروضها في الداخل حيث تستمد Q2 مقصورتها الداخلية من خبرة صانعتها، والتي تجمع ما بين الفخامة الألمانية وجودة البناء إضافة إلى جمال التصميم وكل ذلك حقيقي وواقعي يمكن أن يستشعره الراكب بمجرد جلوسه بداخلها، لا بل وإن رائحة مقصورتها تعزز من الإحساس بجودة المواد المستخدمة ودرجة الفخامة العالية... صدقوني!

كما أنها تخفي في داخلها تقنيات متطورة لا تتوفر في العديد من السيارات الأخرى، ليس فقط السيارات التي تنافسها من حيث الحجم والفئة، ولكن في فئات أكبر وأغلى ثمناً بكثير. وهناك لمسات شبابية واضحة، من المقاعد التي تتوفر بتطعيمات بألوان مشابهة للون السيارة الخارجي إلى لوحة القيادة والإنارة الداخلية التي يمكن التحكم بلونها ودرجتها والتي تبدو فعلاً رائعة. فتقنياتها تناهز تلك المتوفرة على متن طرازات الفئة S الفارهة وهذا ما يعكس رغبة أودي بتقديم Q2 بمستوى يعلو منافساتها.

ولا تعيقها الأبعاد المدمجة من الخارج من توفير مساحات كبيرة في الداخل، فهي قادرة على توفير مساحة أكبر من A3 وبواقع 1,050 ليتراً مع طيّ صف المقاعد الخلفي. وتبقى أفضل وأقوى من المنافسات الأقرب لها حتى مع المحرك الأصغر المكون من ثلاثة أسطوانات سعة 1.0 ليتر. إلا أننا قمنا بالتعرف عليها بالفئة المزودة بالمحرك 1.4 ليتر TFSI توربو بقوة 148 حصاناً وعزم دوران 250 نيوتن متر والموصول بعلبة التروس المتطورة من سبعة نسب S-Tronic المزودة بقابض فاصل مزدوج. وهذا المحرك يعمل مع تقنية إيقاف عمل الأسطوانات حيث يتم إيقاف نصف الأسطوانات عن العمل عند استشعار عدم وجود الحاجة لها، مما يساهم في توفير استهلاك الوقود بنسب مميزة كذلك يساهم في خفض معدل انبعاثات غاز CO2.

على الطريق تبدو أودي Q2 أشبه ما يكون بسيارة هاتشباك منها إلى سيارة دفع رباعي، وصحيح أن وضعية الجلوس أعلى والرؤية ممتازة، إلا أن نظام التوجيه المتغير حسب السرعة بالإضافة إلى قاعدة السيارة الصلبة ونظام التعليق تجعل من قيادتها أشبه بسيارة صغيرة. التماسك ممتاز حتى على السرعات العالية وداخل المنعطفات بفضل نظام التوجيه المرن والدقيق والمتجاوب للغاية. ولكن ما لفت نظري فعلاً هي راحة الجلوس التي توفرها السيارة بفضل مقاعدها الفاخرة ونظام التعليق المتطور عليها، وهنا في الداخل كل شيء متين وتجد كل ما تطاله يدك في مكانه المناسب.

تجربتنا لـ أودي Q2 كانت على طريق سويسرية ماطرة ولكنها جيدة للغاية، وتمنينا لو أننا نستبدل فئة S لاين هذه مع عجلاتها قياس 18 بوصة بأخرى مزودة اختيارياً بالعجلات 19 بوصة وعلى طريق اسفلتية مضطربة لتكون قيادة Q2 مغامرة من نوع أخر!

أما على الطريق السريعة فهي ثابتة ومريحة ولن تشعر على متنها بأية ضوضاء باستثناء صوت محرك التوربو بين الفينة والأخرى، وباستثناء صغر المساحة المخصصة لراحة الأرجل نسبياً وخصوصاً للأشخاص طوال القامة، تعتبر أودي Q2 بمصورتها الداخلية مناسبة جداً للأشخاص الباحثين عن سيارة أوروبية فاخرة يمكن الاعتماد عليها واستخدامها بشكل يومي على مختلف أنواع الطرق.

وعلى صعيد الأسعار نتوقع أن تتوفر Q2 الأساسية ذات المحرك 1.0 ليتر بأسعار منافسة ومشجعة للكثيرين، بينما ستكون الفئة الأعلى منها لمحرك 1.4 ليتر FSI ذو علبة التروس من سبعة نسب أوتوماتيكية ونظام كواترو للدفع الرباعي بسعر أعلى، تليها فئة المحرك 2.0 ليتر FSI.

وأخيراً، أياً يكن المنافسون ومهما تكن الطريقة ستكون أودي Q2 جادة أكثر في تحقيق الريادة لما تتمتع به من ميزات مستمدة من إرث صانعتها العتيدة وطموحها في تحقيق التميز وإضافة الجديد إلى فئتها، وهذا ما سيجعل احتمال التفوق عليها أقرب إلى درجة الصفر!