مع بداية الأسبوع الثالث من عمر تجربة القيادة الطويلة لـ بيتل المكشوفة، استعدت مفاتيح هذه الألمانية الطريفة من الزميل فارس، وأنا بغاية السعادة لأنني سأمضي أسبوع آخر خلف مقودها، أولاً لأن السيارة برأيي تجمع ما بين ثلاثة عناصر أعتبرها بغاية الأهمية في أي سيارة وهي الجودة العالية، الارث التاريخي والتميز، وثانياً لأنها ليست سيارة مخصصة للفتيات كما وصفها محرر المجموعة أميت بينجامين. ففي البداية وبالنسبة للجودة العالية، تتمتع بيتل بالكثير منها، إذ يمكنك ملاحظتها بوضوح في بعض المواد المستخدمة داخل مقصورة القيادة (بعضها لأن مقصورة القيادة تحتوي أيضاً على مواد تبدو رخيصة كالبلاستيك في لوحة القيادة). ولناحية الشعور العام بالمتانة التي تتمتع بها السيارة، وبالانتقال للعنصر الثاني، أي الارث التاريخي الذي يربطها مع جدتها الأولى بيتل، فالأخيرة حاضرة بشكلٍ كبير على خطوط السيارة وبنسبة أقل (رغم أنها تبقى مهمة) في انقيادية السيارة القاسية بعض الشيء، ولو كان هذا الأمر ناجم عن تزويد سيارتنا بالعجلات المعدنية الكبيرة قياس 00 بوصة.

أما بالنسبة للعنصر الثالث، أي التميز، فإنّ ما يميز بيتل المشكوفة هنا هو أنها تمزج ما بين الروح الطريفة ومتعة القيادة الرياضية، وإن كانت الأولى تطغى على الثانية، فرغم أنها تقوم على أساسات الجيل السابق من غولف GTI، إلا أنها لا تتمتع بنفس الأداء الرياضي. ف ت