ماليبو لم يكن من الأسماء الحاضرة بقوة في فئة السيدان العائلية، فالعديد من المنافسات اليابانية وحتى الكورية تتمتع بشهرة أوسع في المنطق وانتشار أكبر وبفارق ليس بالضئيل إذا ما نظرنا إلى الأجيال السابقة من هذه الأمريكية. إلا أن الجيل الجديد قادر وبدون شك على إحداث فارق في الأسواق... ولكن من أين أتينا بهذه الثقة؟! الجواب من النتائج في الولايات المتحدة ومن انطباعاتنا الأولى مع ماليبو الجديدة حتى قبل بدء غمار تجربتنا الطويلة لها.

واخترنا لهذه المهمة الفئة الأرقى من ماليبو سواء تجهيزياً أو ميكانيكياً. وإن كانت التجهيزات من الأمور التي تزيد من بريق أي طراز، فإن الجانب الميكانيكي هو من يرفع من شأنه. فـ ماليبو بفئة توربو LTZ ليست مجرد سيدان عائلية وظيفتها الانتقال من نقطة إلى أخرى فحسب، فمع محرك رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر معزز بشاحن هواء توربو لتوليد 250 حصاناً تنتقل إلى العجلات الدافعة بواسطة علبة تروس أوتوماتيكية سلسة الأداء سداسية النسب، وقدرة على التسارع من 0 إلى 100 كلم/س في غضون 6.1 ثانية. تصبح ماليبو توربو عبارة عن طراز يمزج ما بين متعة الأداء وسهولة الحياة معاً بالإضافة إلى جمال التصميم.

الأداء سلس وبدرجة مذهلة مع قاعدة عجلات مصقولة بعناية ومحرك لا يسهل التخمين بأنه يتنفس بواسطة التوربو بفضل سلاسته وشبه غياب تام لأي تأخر في عمل التوربو.

الخطوط الخارجية مميزة حقاً مع مصابيح وشبكة تهوية منخفضة الوضعية ومرسومة بطريقة مبتكرة، دون نسيان كافة التفاصيل الرائعة الأخرى من خطوط مموجة على الجانب ومؤخرة بارزة.

المقصورة عنوان آخر للتميز مع تصميم جذاب للوحة القيادة وشاشة وسطية قياس 8.0 بوصة وكم هائل من التجهيزات والمساحات.

لن نتحدث أكثر من ذلك، وسنتكر الأسابيع القادمة لتكشف لنا عن جوهر شفروليه ماليبو وأي مزايا أو عيوب لا تظهر إلا بالاستخدام مع الأيام...